منتدى الفوعة
(`'•.¸........(` '•. ¸ * ¸.•'´)........¸.•'´)
«´¨`*´¨`الفوعة يا سميرة الصيف ´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨` أخبريني عن أصدقائي´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`عن باحة المدرسة القديمة´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`عـن غـروب الشمـس´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`و مـــــوقد الشــــــــــتاء´¨`*´¨`»
(`'•.¸........(` '•. ¸ * ¸.•'´)........¸.•'´)



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جبحـثالتسجيلدخول
     الإخوة الأعزاء أعضاء و زوار منتدى الفوعة السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و أهلاً وسهلاً بكم في أسرة منتدى الفوعة        نأمل أن تجدوا ما يسركم ويفيدكم في هذا المنتدى  *  متمنين لكم أطيب وأسعد الأوقات    

     ننتظر مشاركاتكم القيمة والمفيدة وكذلك ردودكم البناءة * و نرجوا منكم الإنتباه الى ضرورة إختيار القسم المناسب للموضوع المراد إدراجه في صفحات المنتدى* مع فائق الود والإحترام   


شاطر | 
 

 الحرص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جواد أمين
عضو مساهم
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ الميلاد : 31/07/1980
البرج : الاسد
العمل/الترفيه : طالب علوم دينية
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 05/12/2008
عدد المساهمات : 420

مُساهمةموضوع: الحرص   الإثنين مايو 18, 2009 6:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله مالك الملك والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين
إن من الأمراض الكبيرة في مجتمعاتنا مرض الحرص الذي يساعد ويهيىء للوصول بالإنسان إلى نتائج لاتحمد عقباها وفي هذا الموضوع القصير والبسيط نتعرف على هذا الموضوع بثلاث نقاط ابداها بتعريف الحرص فيقول علمائنا الأعلام فيه مستندين إلى الأيات القرأنية والرويات الواردة عن النبي وأهل بيته صلوات الله عليهم أجمعين فنجد ان :
الحرص:
هو الافراط في حب المال، والاستكثار منه، دون أن يكتفى بقدر محدود. وهو من الصفات الذميمة، والخصال السيئة، الباعثة على الوان المساوئ والآثام، وحسب الحريص ذماً أنه كلما إزداد حرصاً إزداداً غباءاً وغماً.
وإليك بعض ما ورد في ذمه:
قال الإمام الباقر عليه السلام: « مثل الحريص على الدنيا، مثل دودة القز كلما ازدادت من القز على نفسها لفاً، كان أبعد لها من الخروج، حتى تموت غماً » (1).
لذلك قال الشاعر:
يفني البخيل بجمع المال مدته*** وللحوادث والأيام ما يدع
كدودة القز ما تبنيه يهدمها*** وغيرها بالذي تبنيه ينتفع
وقال الإمام الصادق عليه السالم: «إن فيما نزل به الوحي من السماء: لو أن لابن آدم واديين، يسيلان ذهباً وفضة، لابتغى لهما ثالثاً، يابن آدم إنما بطنك بحر من البحور، وواد من الأودية، لا يملأه شيء إلا التراب» (2).
وقال أمير المؤمنين عليه السلام في ضمن وصيته لولده الإمام الحسن عليه السلام: «واعلم يقيناً أنك لن تبلغ املك، ولن تعدو أجلك، وأنك في سبيل من كان قبلك، فخفض في الطلب، وأجمل في المكتسب، فانه رب طلب، قد جر الى حرب، فليس كل طالب بمرزوق، ولا كل مجمل بمحروم»(3).
وقال الإمام الحسن بن علي عليهما السلام:
«هلاك الناس في ثلاث: الكبر. والحرص. والحسد.
فالكبر هلاك الدين وبه لعن ابليس..
والحرص عدو النفس، وبه أخرج آدم من الجنة.
والحسد رائد السوء ومنه قتل قابيل هابيل»
(4).
هذه كانت النقطة الأولى أما النقطة الثانية فنتعرف من خلالها على
مساوئ الحرص:
وبديهي أنه متى استبد الحرص بالانسان، استرقه، وسبب له العناء
والشقاء، فلايهم الحريص، ولا يشبع جشعه إلا استكثار الأموال واكتنازها، دون أن ينتهي الى حد محدود، فكلما أدرك مأرباً طمح الى آخر، وهكذا يلج به الحرص، وتستعبده الأطماع، حتى يوافيه الموت فيغدو ضحية الغناء والخسران.
والحريص أشد الناس جهداً في المال، وأقلهم انتفاعاً واستمتاعاً به ، يشقى بكسبه وادخاره، وسرعان ما يفارقه بالموت، فيهنأ به الوارث، من حيث شقى هو به، وحرم من لذته.
والحرص بعد هذا وذاك، كثيراً ما يزج بصاحبه في مزالق الشبهات والمحرمات والتورط في آثامها، ومشاكلها الأخروية، كما يعيق صاحبه عن أعمال الخير، وكسب المثوبات كصلة الأرحام وإعانة البؤساء والمعوزين، وفي ذلك ضرر بالغ، وحرمان جسيم.
والنقطة الثالثة والأخيرة نتعرف فيها على العلاج من هذه الصفة الذميمة فأقول بإيجاز واختصار
علاج الحرص:
وبعد أن عرفنا مساوئ الحرص يحسن بنا أن نعرض مجملاً من وسائل علاجه ونصائحه وهي:
1 - أن يتذكر الحريص مساوئ الحرص، وغوائله الدينية والدنيوية وأن الدنيا في حلالها حساب، وفي حرامها عقاب، وفي الشبهات عتاب.
2 - أن يتأمل ما اسلفناه من فضائل القناعة، ومحاسنها، مستجليا سيرة العظماء الأفذاذ، من الأنبياء والأوصياء والأولياء، في زهدهم في
الحياة، وقناعتهم باليسير منها.
3 - ترك النظر والتطلع الى من يفوقه ثراءاً، وتمتعاً بزخارف الحياة والنظر الى من دونه فيهما فذلك من دواعي القناعة وكبح جماح الحرص.
4 - الاقتصاد المعاشي، فإنه من أهم العوامل، في تخفيف حدة الحرص، إذ الاسراف في الانفاق يستلزم وفرة المال، والافراط في كسبه والحرص عليه.
وهكذا أيها الأخوة الكرام يتضح لنا مأثم هذه الخصلة الذميمة وأختم قولي بحديث جميل فيه زبدة الكلام وخلاصته وحلاوته حيث يقول الإمام الصادق عليه السلام: «ضمنت لمن أقتصد أن لا يفتقر
»(5)وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حكمت
عضو مساهم
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 46
تاريخ الميلاد : 18/05/1972
البرج : الثور
العمل/الترفيه : موظف
مكان الاقامة : حـلـــــب
المزاج : رايق على طول
تاريخ التسجيل : 04/04/2009
عدد المساهمات : 445

مُساهمةموضوع: رد: الحرص   الإثنين مايو 18, 2009 6:21 pm

شكراً أخي جواد على هذا الموضوع الراقي

أخي الكريم للحرص انواع كثيرة وبالطبع الحرص الذي تقصده ذميم ولكن على ماأعتقد هناك انواع جيدة من الحرص أتمنى منك التوضيح أكثر بخصوص كلمة ((الحرص))


بارك الله فيك وجزاك كل خير وتقبل تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hekmat.own0.com
سامرحريري
عضو مساهم


الجنس : ذكر
العمر : 39
تاريخ الميلاد : 08/07/1979
البرج : السرطان
العمل/الترفيه : طالب جامعة ماجستير فرع الفلسفة
تاريخ التسجيل : 02/07/2008
عدد المساهمات : 533

مُساهمةموضوع: رد: الحرص   الإثنين مايو 18, 2009 7:28 pm

شكرا اخي جواد على هذا الموضوع الجيد والمفيد جدا
اتمنى لكم التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طاهر بسطي
عضو مساهم
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 36
تاريخ الميلاد : 02/11/1981
البرج : العقرب
العمل/الترفيه : دمشق السيده زينب ع
المزاج : حسب الجو
تاريخ التسجيل : 28/02/2009
عدد المساهمات : 245

مُساهمةموضوع: رد: الحرص   الإثنين مايو 18, 2009 9:09 pm

شكرا اخي جواد
مواضيعك جيدة ومتميزه
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جواد أمين
عضو مساهم
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 38
تاريخ الميلاد : 31/07/1980
البرج : الاسد
العمل/الترفيه : طالب علوم دينية
المزاج : عال العال
تاريخ التسجيل : 05/12/2008
عدد المساهمات : 420

مُساهمةموضوع: رد: الحرص   الخميس مايو 21, 2009 7:02 pm

الأخوة الكرام
الأخ حكمت وأخي الشيخ سامر والأخ طاهر
نورتم قلبي بمروركم الجميل
شكراً لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفوعة :: فوعة الدراسات الإسلامية :: صفحة الأبحاث الإسلامية العقائدية-
انتقل الى: