منتدى الفوعة
(`'•.¸........(` '•. ¸ * ¸.•'´)........¸.•'´)
«´¨`*´¨`الفوعة يا سميرة الصيف ´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨` أخبريني عن أصدقائي´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`عن باحة المدرسة القديمة´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`عـن غـروب الشمـس´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`و مـــــوقد الشــــــــــتاء´¨`*´¨`»
(`'•.¸........(` '•. ¸ * ¸.•'´)........¸.•'´)



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جبحـثالتسجيلدخول
     الإخوة الأعزاء أعضاء و زوار منتدى الفوعة السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و أهلاً وسهلاً بكم في أسرة منتدى الفوعة        نأمل أن تجدوا ما يسركم ويفيدكم في هذا المنتدى  *  متمنين لكم أطيب وأسعد الأوقات    

     ننتظر مشاركاتكم القيمة والمفيدة وكذلك ردودكم البناءة * و نرجوا منكم الإنتباه الى ضرورة إختيار القسم المناسب للموضوع المراد إدراجه في صفحات المنتدى* مع فائق الود والإحترام   


شاطر | 
 

 دعوة إلى جيراننا " حق الجوار في القرآن والسنة "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى احمد صوفان



الجنس : ذكر
العمر : 61
تاريخ الميلاد : 04/09/1956
البرج : العذراء
العمل/الترفيه : مستثمر. الامارات العربيةالمتحدة
مكان الاقامة : إمارة عجمان
المزاج : هادئ والحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/03/2011
عدد المساهمات : 272

مُساهمةموضوع: دعوة إلى جيراننا " حق الجوار في القرآن والسنة "    الإثنين أبريل 30, 2012 2:52 am

حقوق الجار

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه الطيبيبن الطاهرين ومن سار على هديه أجمعين إلى يوم الدين.

أحبتي الغوالي بعد الذي حدث في حقنا من جيراننا ..وقطع الطرق المؤدية إلى أماكن عمل أهلنا .. والاعتداء على شبابنا ..وخطفهم ..وتعذيبهم ..والمطالبة بفدية مالية كما سمعنا من ذويهم..
حتى أن البعض تلطخت أيديهم في دماء الأبرياء من أبناء بلدتنا ..واخوتنا في كفريا.
وكذلك تم قتل الأب مع أولاده هناك ودون أن يقترفوا أي ذنب ..
.انظروا إلى عدد الشهداء .. الذين كانو ينتظرون الشهادة هناك في إسرائيل .. وعلى يد أعداء الله والوطن ليس على أيدي من يدعي الاسلام وهو منه براء.. ولم يقتصر الأمر على ذلك بل أن بعض المشايخ المعممين وخريجي الأزهر الشريف وهم من أقسم بالله العظيم أن يخلصوا للدين ويعملوا بكتاب الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وآله وسلم عملا بما جاء على لسان صحابة رسولنا محمد عليه وعلى آله السلام
لكن الدين منهم براء والقرآن الذين حلفوا عليه .. سيخاصمهم يوم القيامة .
وينطبق عليه قول الله جل وعلا " اولائك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون"
فلعنة الله على من أفتى ومازال بقتل أهلنا في سوريا..لا لجرم .. اقترفوه .. ولا لمذهب اعتنقوه ..
بل لأنهم دعاة أمن وأمان وسلم وسلام فتصورا العرعور وأمثاله كثر : أفتوا بالجهاد في سورية ضد النظام .وضد أصحاب المذهب الشيعي .. والمذهب العلوي.. حللوا دماءنا ونساءنا وسلب أموالنا وقتل أطفالنا .. هل نحن في فلسطين .. هل من يحاربونا يهود أو أشد من ذلك حتى أيام الفتوحات الاسلامية لم يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ولا صحابته الأبرار بمن كانوا أسرى أو سبايا ..ما يفعلونه اليوم وما يفتون به ..
ان أهلنا يذبحون في غزة .. كل يوم .. عشرات الرجال والنساء والأطفال .. أين أنتم ياحكام العرب وأين أنتم يا مسلموا العالم .. وأين أنتم يا أصحاب الفتاوى.. يامن استبدلتم عبادة الله بعبادة الدرهم والدينار .. وهل أصبتم بالصمم ..وأين السنتكم .. التي لم تدخل إلى حلوقكم ..حتى الآن.
لعنكم الله يوم ولدتم ..ويوم عشتم ..ويوم تبعثون .. ملعونين إلى أن يرث الله الدنيا وما عليها..
وأقول لمن سار على نهجهم .. من أهلنا .. واخوتنا .. على أنهم جيران .بربكم .. أين حق الجوار.. .بالأمس .. القريب ..ومنذ أشهر .. نتشارك نحن وإيكم الطعام .. والسهرات .. والسمر .. ولعب الشدة .. والمشاوير .. والرحل ..وكثيرامنا ينام عندكم بعد سهرة صباحية ..او مشاركة بعرس ..والعكس .. كان من عندكم .. أيضا.. فنحن أهل ..و جيران والتراب على التراب ..واندمج البناء فصار الباب بالباب ..كل هذا ..وانجرفتم وراء أهل الفتنة والضلال..
الم تنظروا إلى ما قال الله تعالى في حق الجوار .. الم تنظروا إلى وصايا رسولنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم في حق الجوار .. سرتم وراء من يعقتدون بأنهم مسلمون .. أين اسلامكم أنتم.. وأنتم تعاملون جيرانكم الذين أوصاكم الله بحفظ أعراضهم .. وتقديم العون المادي والمعنوي . . حتى تشاركوهم لقمة الطعام .. سأترك بين أيديكم .. بعض المقتطفات من كتاب الله وسنة رسوله الكريم .. ومن كتبكم .. هي كتبنا وتعاليمنا.. لكن أنتم من وضع الفرقة .. فتعالوا نتباهل .. ومن صحاحكم.. وآسفي عليكم .. منذ زمن كنت صغيرا .. وكان والدي رحمه الله وأمواتكم .. يقول لي عندما كنت أنزل لحلب وأعود متأخرا .. وخوفا من الضباع التي كانت تنتشر في تلك الآونة من الزمن ..لا يسمحوا لي أصدقائي في بنش .. يقولون ان رحت تاكلك الضباع .. خليك للصبح .. الصباح رباح .. تعالي يا أم محمد حضريلينا شي العشا.. أليسوا هم أباؤكم وأمهاتكم.
ماذا أقول .. تخزلني الكلمة ..لن أقول إلا ما قال رسولنا الكريم عندما فجع بوفاة ولده ابراهيم . " ان القلب ليحزن والعين لتدمع وانا على ما آل إليه حالنا لمحزونون " ونأمل وأنا أتحدث بلسان أهل بلدي أن تكون هذه الكلمات والآيات التي ستقرأونها والأحاديث .. عبرة . . لكم .. وان العود أحمد .. وكفى بالله شهيدا .." بسم الله الرحمن الرحيم :" قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم ..لا تقنطوا من رحمة الله .. ان الله يغفر الذنوب جميعا " وهذه دعوة لجيراننا في بنش ومعرتمصرين وكلي وحزانوا ورام حمدان وزردنا وسرمين ..وآفس وتفتناز وادلب .
وإلى جميع من قال وهو مقتنع ومن قلبه .. لا إله إلا الله .. محمد رسول الله ..
قلوبنا كانت ولا زالت بيضاء .. وسفرنا مفتوحة أمام ضيوف الله .. فمن أراد أن يدخل بيوتنا
سيلاقي أيدينا تصافحه مرورا بقلوبنا إلى صدور بيوتنا ..وهذا ما تعلمناه من أهلنا ورضعناه
من ثدي أمهاتنا ..وهذا حق الجوار علينا ..
اعذروني فقد أطلت لكن القلب ..محزون .. والعين دامعة ..كان زمان ..في أهل وفي خلان.
.لكن في هذا الزمن تباعد الجيران بعضهم عن بعض،حتى الأخوة .والأقارب. والأصدقاء.. فأصبحت تمر الشهور بل السنوات ولا يعرف الواحد عن جاره وأحواله إلا ما ندر وتجمعهم المناسبات .. وكثيرا منها الأتراح .. وقليل منها الأفراح . بينما في بعض الأحياء كثرت شكاوى بعض الجيران ممن جاورهم لأمور متعدِّدة، كاطلاع على العورات، أو روائح مؤذية، أو مشاكل الأولاد، أو رمي القمامة أمام منزل الجار، أو إغلاق مدخل سيارته أو غير ذلك من صور الإيذاء،
لذا فقد جمعت في هذه الرسالة ما تيسير لي من أدلة من الكتاب والسنة وأقوال العلماء في بيان حقوق الجار وحرمة إيذائه، سائلا المولى جل جلاله أن ينفعنا بها.. فأقول مستعينا به: فيجمعون بين المتناقضات، ويبطلون لأجلها دلالات النصوص، ويهتكون الأصول، ويعطلون العمل بها، وهذه هي الفتنة والزيغ، الذي حذرنا الله منه بقوله:

("هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب").

وليسوا كلهم طلاب زيغ وفتنة، بل فيهم طلاب حق،

أولا : قال الله تعالى :(وَاعْبُدُواْ اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا) (النساء 36) .
قال ابن القيم رحمه الله تعالى:وكل مَن ذكر في هذه الآية فحقه واجب وإن كان كافرًا .ا.هـ([1])
وروى جابر بن عَبْدِ الله رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(الجِيرانُ ثَلاثَةٌ: جَارٌ لهُ حَقٌ وَاحِدٌ، وَهُوَ أَدْنَى الجيرانِ حقًّا، وجار له حقَّان، وجَارٌ له ثلاثةُ حُقُوقٍ، وَهُوَ أفضلُ الجيرانِ حقا، فأما الذي له حق واحد فجار مُشْرِكٌ لا رَحمَ لَهُ، لَهُ حق الجَوار. وأمَّا الَّذِي لَهُ حقانِ فَجَارٌ مُسْلِمٌ، له حق الإسلام وحق الْجِوارِ، وأَمَّا الَّذِي لَهُ ثَلاثةُ حُقُوقٍ، فَجَارٌ مُسْلِمٌ ذُو رَحِمٍ لَهُ حق الجوار وحق الإسلام وحَقُّ الرحِمِ ) ([2])
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى: واسم الجار يشمل المسلم والكافر والعابد والفاسق والصديق والعدو والغريب والبلدي والنافع والضار والقريب والأجنبي والأقرب دارًا والأبعد له مراتب بعضها أعلى من بعض، فأعلاها من اجتمعت فيه الصفات الأول كلها، ثم أكثرها وهلم جرا إلى الواحد، وعكسه من اجتمعت فيه الصفات الأخرى كذلك فيعطى كل حقه بحسب حاله، وقد تتعارض صفتان فأكثر فيرجح أو يساوي ا.هـ([3])

ثانيا: في الصحيح([4]) عَنْ أَبِي شُرَيْحٍ الْعَدَوِيِّ رضي الله عنه قَالَ : سَمِعَتْ أُذُنَايَ وَأَبْصَرَتْ عَيْنَايَ حِينَ تَكَلَّمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ :
(مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جَارَهُ ). ولمسلم([5]) بلفظ :
(مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُحْسِنْ إِلَى جَارِهِ) .
قال القاضي عياض رحمه الله : معنى الحديث إن من التزم شرائع الإسلام لزمه إكرام جاره وضيفه وبرهما، وكل ذلك تعريف بحق الجار وحث على حفظه ([6]).
ومن لوازم الإكرام والإحسان ترك أذية الجار فعن أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلاَ يُؤْذِ جَارَهُ)([7])
فهنا رغب النبي صلى الله عليه وسلم في ترك أذية الجار، وعدّها من أمارات صدق الإيمان .
ومن أعظم صور الإيذاء إيذاء الجار في أهله أو ماله عن المقداد بن الأسود رضي الله عنه قال: سأل رسولُ الله صلى الله عليه و سلم أصحابه عن الزنى؟ قالوا: حرام حرمه الله ورسوله . فقال (لأن يزني الرجل بعشر نسوة أيسر عليه من أن يزني بامرأة جاره) وسألهم عن السرقة؟ قالوا: حرام حرمها الله عز و جل ورسوله فقال (لأن يسرق من عشرة أهل أبيات أيسر عليه من أن يسرق من بيت جاره ) ([8]).

وكانت العرب تفتخر بحماية الجار وأمنه لهم، قال الأوزاعي رحمه الله تعالى : قد قال شاعر من العرب يذكر فخر قومه، ويذكر أمن جارهم فيهم، ويمثل ذلك بحمام مكة في الأمن فقال :
يَرَى الْجَارُ فِيهِمْ أَمْناً مِنْ عَدُوِّهِ كَمَا أَمِنَتْ عِنْدَ الْحَطِيمِ حَمَامُهَا ([9])
ومن لوازم ذلك غض البصر، وعدم الاطلاع على عورات الجيران من نوافذ وغيرها

إذا شئتَ أنْ ترْقَى جدارَكَ مَرّةً لأمرٍ فآذِنْ جارَ بيتِكَ من قبلُ ([10])


وقال حاتم الطائي :

نَارِي وَنَارُ الْجَارِ وَاحِدَةٌ وَإِلَيْـهِ قَبْلِي تَنْزِلُ الْقِدْرُ
مَا ضَرَّ جَـارًا لِي أُجَاوِرُهُ أَنْ لَا يَكُـونَ لِبَابِهِ سِتْرُ
أ َعْمَى إذَا مَا جَارَتِي بَرَزَتْ حَتَّى تُوَارِي جَارَتِي الْجُدْرُ([11])

بل من الإحسان إلى الجار ترك أذية دوابه ولو تعدت، فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: إنه كانت ليلتي من النبي صلى الله عليه وسلم، فطحنت شيئا من شعير، فجعلت له قرصا، فدخل فرد الباب ودخل إلى المسجد، وكان إذا أراد أن ينام أغلق الباب، وأوكأ القربة، وأكفأ القدح، وأطفأ المصباح، فانتظرته أن ينصرف فأطعمه القرص... فأقبلت شاة لجارنا داجنة([12])

فدخلت ثم عمدت إلى القرص فأخذته ثم أدبرت به. قالت وقلقت عنه واستيقظ النبي صلى الله عليه و سلم، فبادرتها إلى الباب فقال النبي صلى الله عليه وسلم (خذي ما أدركت من قرصك،
ولا تؤذي جارك في شاته) ([13]).

5/ مؤذ الجار ناقص الإيمان عن أبي شريح رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه و سلم
قال (والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن) . قيل ومن يا رسول الله؟ قال :
(الذي لا يأمن جاره بوائقه) ([14]).

6/ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ
(لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ لاَ يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ) [15]

قال البغوي رحمه الله: قوله "بوائقه " يريد غوائله وشره، يقال: أصابتهم بائقةٌ،
أي: داهيةٌ.[16]

قال القرطبي رحمه الله تعالى: فمن كان مع هذا التأكيد الشديد مضرًا لجاره، كاشفا لعوراته، حريصا على إنزال البوائق به، كان ذلك منه دليلاً على فساد اعتقاد ونفاق،
فيكون كافرًا ولا شك أنه لا يدخل الجنة، وأما على امتهانه بما عظم الله من حرمة الجار، ومن تأكيد عهد الجوار فيكون فاسقًا فسقًا عظيمًا، ومرتكب كبيرة يخاف عليه من الإصرار عليها أن يختم له بالكفر، فإن المعاصي بريد الكفر، فيكون من الصنف الأول، فإن سلم من ذلك ومات بلا توبة فأمره إلى الله، وقد كانوا في الجاهلية يبالغون في رعايته وحفظ حقه [17].


أما المحسن للجار فكما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام
أنه قال (أَحْسِنْ إِلَى جَارِكَ تَكُنْ مُؤْمِنًا) .[18]

7/ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ فُلَانَةَ يُذْكَرُ مِنْ كَثْرَةِ صَلَاتِهَا وَصِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا غَيْرَ أَنَّهَا تُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا؟ قَالَ :(هِيَ فِي النَّارِ) قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ فَإِنَّ فُلَانَةَ يُذْكَرُ مِنْ قِلَّةِ صِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا وَصَلَاتِهَا وَإِنَّهَا تَصَدَّقُ بِالْأَثْوَارِ[19]

مِنْ الْأَقِطِ وَلَا تُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا ؟ قَالَ :(هِيَ فِي الْجَنَّةِ) [20].

8/ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فشكا إليه جارًا له فقال النبي صلى الله عليه و سلم - ثلاث مرات -: (اصبر) ثم قال له في الرابعة أو الثالثة: (اطرح متاعك في الطريق) ففعل قال : فجعل الناس يمرون به ويقولون: ما لك؟ فيقول: آذاه جاره فجعلوا يقولون : لعنه الله فجاءه جاره فقال: رد متاعك لا والله لا أوذيك أبدا [21].

وقد جاء من حديث أبي جحيفة رضي الله عنه بلفظ: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم يشكو جاره، فقال له النبي صلى الله عليه و سلم:(اطرح متاعك في الطريق) قال: فجعل الناس يمرون به فيلعنونه فجاء إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال : يا رسول الله ما لقيت من الناس قال:(وما لقيته منهم) ؟قال:يلعنوني قال:(فقد لعنك الله قبل الناس) قال: يا رسول الله فإني لا أعود قال: فجاء الذي شكا إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال له النبي صلى الله عليه و سلم:
(قد أمنت)[22].

يَلُومُونَنِي إذْ بِعْت بِالرُّخْصِ مَنْزِلًا *** وَلَمْ يَعْرِفُوا جَارًا هُنَاكَ يُنَغِّصُ
فَقُلْت لَهُـمْ كُفّـوا الْمَلَامَ فَإِنَّهَا *** بِجِيرَانِهَا تَغْلُو الدِّيَارُ وَتَرْخُصُ[23]

8/ أول الخصوم يوم القيامة الجيران عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:(أَوَّلُ خَصْمَيْنِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ جَارَانِ )[24]

قال المناوي رحمه الله تعالى: أي أول خصمين يقضى بينهما يوم القيامة جاران آذى أحدهما صاحبه.. اهتماماً بشأن حق الجوار الذي حث الشرع على رعايته [25].

9/ عن ابن عمر رضي الله عنهما قال :قال رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- (مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِى بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ)[26] لعظم حقه، وواجب بره قال ابن بطال رحمه الله تعالى: في هذا الحديث الأمر بحفظ الجار والإحسان إليه والوصاة برعي ذمته والقيام بحقوقه

[27].وقال بدر الدين العيني رحمه الله تعالى : قوله سيورثه أي سيجعله قريبا وارثا، وقيل معناه أي يأمرني عن الله بتوريث الجار من جاره، وهذا خرج مخرج المبالغة في شدة حفظ حق الجار

[28].عن مجاهد قال: كنت عند عبد الله بن عمرو وغلامه يسلخ شاة فقال: يا غلام إذا فرغت فابدأ بجارنا اليهودي . فقال رجل من القوم: اليهودي أصلحك الله؟ قال إني سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يوصي بالجار حتى خشينا أو رؤينا أنه سيورثه [29].

10/ عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال:(خَيْرُ الْأَصْحَابِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِصَاحِبِهِ، وَخَيْرُ الْجِيرَانِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِجَارِهِ)[30] "

لأن الجار لما كان مأمورًا بالإحسان إلى جاره كان المتمسك به مستوجبا للثواب، فمن كان أكثرهم حظا من ذلك كان أعظمهم ثوابا عليه فكان عند الله خيرهم في الضيافة " [31]

لذا فكل مَن كان أكثر خيرًا لصاحبه وجاره فهو أفضل عند الله والعكس بالعكس [32].

11/ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قالت: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لِي جَارَيْنِ فَإِلَى أَيِّهِمَا أُهْدِي [33]؟ قَالَ صلى الله عليه وسلم (إِلَى أَقْرَبِهِمَا مِنْكِ بَابًا ) [34] ([35]

لأنه المراد بـ (الجار ذي القربى) على أحد الأقوال، وقد قُدِّم في الذكر على الجار الجنب اهتماماً به واعتناء بشأنه، ففيه إيماء إلى تقديمه عند المضايقة [36].

وقال المهلب: وإنما أمر بالهدية إلى من قرب بابه لأنه ينظر إلى ما يدخل دار جاره وما يخرج منها، فإذا رأى ذلك أحب أن يشارك فيه، وأنه أسرع إجابة لجاره عندما ينوبه من حاجة إليه
في أوقات الغفلة والغرة، فلذلك بدأ به على من بعد باب داره وإن كانت داره أقرب [37].

12/ عن أبى ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- (يَا أَبَا ذَرٍّ، إِذَا طَبَخْتَ مَرَقَةً ، فَأكثِرْ مَاءهَا، وَتَعَاهَدْ جيرَانَكَ)[38]
قال القرطبي رحمه الله تعالى معلقا:" فحض عليه السلام على مكارم الأخلاق؛ لما رتب عليها من المحبة وحسن العشرة ودفع الحاجة والمفسدة ؛ فإن الجار قد يتأذى بقتار قدر جاره ، وربما تكون له ذرية فتهيج من ضعفائهم الشهوة ، ويعظم على القائم عليهم الألم والكلفة ، لا سيما إن كان القائم ضعيفا أو أرملة فتعظم المشقة ويشتد منهم الألم والحسرة. وهذه كانت عقوبة يعقوب في فراق يوسف عليهما السلام فيما قيل. وكل هذا يندفع بتشريكهم في شيء من الطبيخ يدفع إليهم ، ولهذا المعنى حض عليه السلام الجار القريب بالهدية ؛ لأنه ينظر إلى ما يدخل دار جاره وما يخرج منها ، فإذا رأى ذلك أحب أن يشارك فيه ؛ وأيضا فإنه أسرع إجابة لجاره عندما ينويه من حاجة في أوقات الغفلة والغرة ؛ فلذلك بدأ به على من بعد بابه وإن كانت داره أقرب" ا.هـ[39]

13/ عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
(ليس المؤمن الذي يشبع وجاره جائع إلى جنبه )[40] .

وَكَيْفَ يُسِيغُ الْمَرْءُ زَادًا وَجَارُهُ خَفِيفُ الْمِعَى بَادِي الْخَصَاصَةِ وَالْجَهْدِ[41]

14/قال مُطَرِّفٌ رحمه الله تعالى: كَانَ يُبَلِّغُنِي عَنْ أَبِي ذَرٍّ، حَدِيثًا كُنْتُ أَشْتَهِي لِقَاءَهُ فَلَقِيتُهُ، فَقُلْتُ: كُنْتُ أَشْتَهِي لِقَاءَكَ ، قَالَ: لِلَّهِ أَبُوكَ ، فَلَقَدْ لَقِيتَ فَهَاتِ، فَقُلْتُ: كَانَ يَبْلُغْنِي عَنْكَ أَنَّكَ تَزْعُمُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم: كَانَ يُحَدِّثُكُمْ أَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى، يُحِبُّ ثَلاثَةً وَيَبْغَضُ ثَلاثَةً، قَالَ: أَجَلْ، فَلا أَخَالُنِي أَكْذِبُ عَلَى خَلِيلِي، أَجَلْ فَلا أَخَالُنِي أَكْذِبُ عَلَى خَلِيلِي، أَجَلْ فَلا أَخَالُنِي أَكْذِبُ عَلَى خَلِيلِي، قَالَ: قُلْتُ: فَمَنْ هَؤُلاءِ الثَّلاثَةِ الَّذِينَ يُحِبُّهُمُ اللَّهُ؟ قَالَ: (رَجُلٌ غَزَا فِي سَبِيلِ اللهِ مُحْتَسِبًا مُجَاهِدًا، فَلَقِيَ الْعَدُوَّ فَقَاتَلَ)، قَالَ: وَأَنْتُمْ تَجِدُونَهُ فِي كِتَابِ اللهِ الْمُنَزَّلِ، ثُمَّ تَأَوَّلَ هَذِهِ الآيَةَ:

(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا، كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ)، قَالَ: قُلْتُ: وَمَنْ؟ قَالَ:(وَرَجُلٌ لَهُ جَارُ سُوءٍ يُؤْذِيهِ، فَيَصْبِرُ عَلَى أَذَاهُ وَيَحْتَسِبُ حَتَّى يَكْفِيَهُ اللَّهُ أَوْ يَمُوتَ)، قَالَ: وَقُلْتُ:وَمَنْ؟ قَالَ:(وَرَجُلٌ كَافِرٌ فِي قَوْمٍ فَأَدْلَجُوا حَتَّى إِذَا كَانُوا فِي آخِرِ اللَّيْلِ شَقَّ عَلَيْهِمُ الْكَلالُ وَالنُّعَاسُ، فَنَزَلُوا فَضَرَبُوا بِرُءُوسِهِمْ، فَتَوَضَّأَ وَقَامَ ، فَتَطَهَّرَ فَصَلَّى رَهْبَةً لِلَّهِ وَرَغْبَةً فِيمَا عِنْدَهُ)، قَالَ: قُلْتُ: فَمَنِ الثَّلاثَةُ الَّذِينَ يَبْغَضُهُمُ اللَّهُ؟ قَالَ: (الْمُخْتَالُ الْفَخُورُ)، وَأَنْتُمْ تَجِدُونَهُ عِنْدَكُمْ يَعْنِي فِي كِتَابِ اللهِ ( إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالا فَخُورًا ) قُلْتُ: وَمَنْ؟ قَالَ:(الْبَخِيلُ الْمَنَّانُ)،
قُلْتُ: وَمَنْ؟ قَالَ:(التَّاجِرُ الْحَلافُ أَوِ الْبَيَّاعُ الْحَلافُ) [42].
15/ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (تَعَوَّذُوا بِاللَّهِ مِنْ جَارِ السَّوْءِ فِي دَارِ الْمُقَامِ فَإِنَّ جَارَ الْبَادِيَةِ يَتَحَوَّلُ عَنْكَ )[43] عن الحسن رحمه الله تعالى أن لقمان قال لابنه: يا بني حملت الجندل والحديد وكل شيء ثقيل فلم أحمل شيئا هو أثقل من جار السوء [44].
16/ عن نافع بن عبد الحارث- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم:
( من سعادة المرء الجار الصّالح، والمركب الهنيّ، والمسكن الواسع )[45] .

من اليــوم تعارفنا *** ونطوي ما جرى منا
فلا كـان ولا صار *** ولا قلتم ولا قلنـا
وإن كــان ولا بد **** من العتب فبالحسنى
فقد قيـل لنا عنكم *** كمـا قيل لكم عنـا
كفى ما كان من هجر *** وقـد ذقتم كما ذقنا
وما أحسن أن نرجع *** للود كمــا كنا [46]

وأختم بأن العلماء قد اختلفوا في حد الجار الذي تترتب عليه هذه الأحكام. قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى : " واختلف في حد الجوار، فجاء عن علي رضي الله عنه : مَن سمع النداء فهو جار . وقيل : مَن صلى معك صلاة الصبح في المسجد فهو جار . وعن عائشة : حد الجوار أربعون دارا من كل جانب[47] . وعن الأوزاعي مثله وأخرج البخاري في الأدب المفرد مثله عن الحسن وللطبراني بسند ضعيف عن كعب بن مالك مرفوعا ( ألا إن أربعين دارا جار)[48]
وأخرج ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب : أربعون دارا عن يمينه وعن يساره ومن خلفه ومن بين يديه[49] . وهذا يحتمل كالأولى، ويحتمل أن يريد التوزيع فيكون من كل جانب عشرة " ا.هـ[50]
وقال ابن العربي رحمه الله تعالى:"والذي يتحصل عند النظر أن الجار له مراتب الأول الملاصقة والثاني المخالطة بأن يجمعهما مسجد أو مجلس أو بيوت، ويتأكد الحق مع المسلم ويبقى أصله مع الكافر والمسلم وقد يكون مع العاصي بالتستر عليه "ا.هـ[51]

وقال الأسيوطي[52] رحمه الله تعالى:"ولو أوصى لجيرانه.
فقال أبو حنيفة: هم الملاصقون[53].
وقال الشافعي: حد الجوار أربعون دارًا من كل جانب[54]
وعن أحمد روايتان، أربعون [55]، وثلاثون[56] ,
ولا حد لذلك عند مالك[57] " ا.هـ
وقال ابن قدامة رحمه الله تعالى:"ولنا ما روى أبو هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الجار أربعون دارا هكذا وهكذا وهكذا وهكذا وهكذا)[58]
وهذا نص لا يجوز العدول عنه إن صح وإن لم يثبت الخبر فالجار هو المقارب ويرجع في ذلك إلى العرف "ا.هـ[59]

قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى:"وقد وردت بعض الآثار بما يدل على أن الجار أربعون دارًا من كل جانب، ولا شك أن الملاصق للبيت جار، وأما ما وراء ذلك فإن صحت الأخبار بذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم فالحق ما جاءت به وإلا فإنه يرجع في ذلك إلى العرف فما عده الناس جوارًا فهو جوار"ا.هـ[60]
منتدى اسلاميات..مدونة د. نايف بن أحمد الحمد

والحمد لله أولاً وآخرًا وظاهرًا وباطنًا.. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن سار بهديه إلى يوم الدين .أجمعين.
وأصلح بالنا ورحم شهداءنا وأمواتنا وأموات المؤمنين وعفا الله عنا جميعا وحقق الأمن والأمان
ونصرنا على القوم الكافرين .. وموعدنا القدس جميعا ..
اعذروا اطالتي .. واقبلوا تحيتي ومحبتي .. ابو عمار صوفان.
________________________________

(1) أحكام أهل الذمة 2/793
(2) رواه البزار (1896) والطبراني في مسند الشاميين (2458) وأبو نعيم في الحلية 5/207 قال البزار : لا نعلم أحدا روى عن عبد الرحمن بن الْفُضَيْل إلا ابْنُ أَبِي فُدَيْك . وقال أبو نعيم : غريب من حديث عطاء عن الحسن لم نكتبه إلا من حديث ابن أبي فديك .وقال ابن رجب : وقد روي هذا الحديث من وجوه أخرى متصلة ومرسلة ولا تخلو كلها من مقال . جامع العلوم والحكم 1/138.
(3) فتح الباري 10/441. عمدة القاري 32/197.
(4) رواه البخاري (5673) .
(5) صحيح مسلم (185).
(6) شرح صحيح مسلم للنووي 2/18.
(7) رواه مسلم (183).
(8) رواه أحمد (23905)، والبخاري في الأدب (103) قال المناوي : وإسناده صحيح . التيسير بشرح الجامع الصغير 2/561.
(9) أخبار مكة للفاكهي 3/388 .
(10) البيت للمعري . اللزوميات له 2/180.
(11) مكارم الأخلاق للخرائطي 1/2تاريخ دمشق 18/59 ونسبه بعضهم لمسكين الدارمي . عيون الأخبار 1/359 الأغاني 20/229.
(12) الداجن : كل ما أَلِف البيوت وأقام بها من حيوان وطير . انظر : شرح مسلم للنووي 4/55 الديباج شرح مسلم 2/204 وقال ابن الأثير : الداجن الشاة التي تألف البيت وتتربى فيه. جامع الأصول 11/350 عمدة القاري 19/10 .
(13) روا البخاري في الأدب (120) بإسناد ضعيف لضعف الإفريقي عبدالرحمن بن زياد بن أنعم .
(14) رواه البخاري (5670) .
(15) رواه مسلم (181).
(16) شرح السنة 13/72 .
(17) حاشية الزرقاني على الموطأ 4/384.
(18) رواه أحمد (8081) والترمذي (2305) والطبراني في الأوسط (7054) والبيهقي في الشعب(10616) وابن عساكر في معجمه (991) وقال : هذا حديث حسن غريب . كما حسنه الألباني في صحيح الجامع (100).
(19) أثوار بالمثلثة وهو الصواب جمع ثور : وهي قطعة من الأقط، وهو لبن جامد مستحجر . السلسلة الصحيحة (190).
(20) رواه أحمد (9673)والبخاري في الأدب (119) قال البوصيري : رواه مسدد وأحمد بن حنبل وأبو بكر بن أبي شيبة بإسناد صحيح .إتحاف الخيرة المهرة 5/490 وصححه الحاكم (7304) .
(21) رواه أبو داود (5155) و أبو يعلى (6630) وصححه ابن حبان (520)
(22) رواه الحاكم (7303) والطبراني في المعجم الكبير (356)وفي مكارم الأخلاق (234) قال الذهبي عن إسناد الحاكم : على شرط مسلم . وقال المنذري : رواه الطبراني والبزار بإسناد حسن بنحوه . الترغيب والترهيب (3867)
(23) بهجة المجالس 1/291الآداب الشرعية 2/82
(24) رواه أحمد (17410) والطبراني في المعجم الكبير (836) و(852) قال المنذري : رواه أحمد واللفظ له والطبراني بإسنادين أحدهما جيد . الترغيب والترهيب (3866) وقال الهيثمي : رواه أحمد بإسناد حسن . مجمع الزوائد 10/632
(25) التيسير بشرح الجامع الصغير 1/791
(26)رواه البخاري(5669) ومسلم (6854)
(27) شرح صحيح البخاري 9/221
(28) عمدة القاري 23/197.
(29) رواه البخاري في الأدب (128) والبيهقي في الشعب (9564) والطحاوي في شرح مشكل الآثار (2792) وابن أبي الدنيا في مكارم الأخلاق ( 321) وصححه الألباني في تعليقه على الأدب المفرد .
(30)رواه أحمد (6566) والبخاري في الأدب (115) والترمذي(1644) وحسنه والدارمي (2437) وابن خزيمة (2539) والحاكم(1620) والطبري في تفسيره 8/345 وصححه، وقال المناوي : إسناده صحيح .
(31) المعتصرمن المختصر من مشكل الآثار 2/177.
(32) التيسير بشرح الجامع الصغير 1/ 1065.
(33) قال ابن أبي جمرة : الإهداء إلى الأقرب مندوب؛ لأن الهدية في الأصل ليست واجبة فلا يكون الترتيب فيها واجبا . فتح الباري 10/447.
(34 رواه البخارى (2455).
(35) قال ابن بطال رحمه الله تعالى : " لا حجة في هذا الحديث لمن أوجب الشفعة بالجوار ، لأن عائشة إنما سألت النبى صلى الله عليه وسلم عمن تبدأ به من جيرانها في الهدية ، فأخبرها أنه من قرب بابه أولى بها من غيره ، فدل بهذا أنه أولى بجميع حقوق الجوار وكرم العشرة والبر ممن هو أبعد منه بابًا " ا.هـ شرح صحيح البخاري 6/382.
(36) دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين 2/455.
(37) شرح البخاري لابن بطال 6/383 فتح الباري 10/447 عمدة القاري شرح صحيح البخاري 18/249.
(38) رواه مسلم (6855) .
(39) الجامع لأحكام القرآن 5/185.
(40) رواه أبو يعلى (2699)، والبخاري في الأدب (112)، وعبد بن حميد (694)، والبيهقي في الشعب (3117)، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (149).
(41) تاريخ دمشق 37/137 المجالسة والجواهر 5/374 عيون الأخبار 1/366 البيان والتبيين 1/532.
(42) رواه البزار (3908) والطيالسي في المسند (468) والطبراني في المعجم الكبير (1637) والبيهقي في الشعب (9102) قال الهيثمي : رواه أحمد والطبراني واللفظ له، وإسناد الطبراني وأحد إسنادي أحمد رجاله رجال الصحيح . المجمع 8/331.
(43) رواه النسائي (5517) وأبو يعلى (6536) وابن حبان (1033) والحاكم (1951) وقال : هذا حديث صحيح على شرط مسلم و لم يخرجاه، و قد تابعه عبد الرحمن بن إسحاق عن المقبري وصحح العراقي سند النسائي . تخريج الأحياء 3/63 فيض القدير 3/338 .
(44) رواه ابن أبي شيبة ( 35437) وأحمد في الزهد 1/105 والبيهقي في الشعب ( 4548) وابن أبي الدنيا في مكارم الأخلاق ( 351).
(45) رواه أحمد (15409) والبخاري في الأدب (116) وعبد بن حميد (385) والحاكم في المستدرك (4/ 166) وصححه ووافقه الذهبي قال البوصيري : رواه مسدد وابن أبي شيبة , وعبد بن حميد بسند رجاله ثقات . اتحاف الخيرة المهرة 3/152 وقال المنذري و الهيثمي : رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح. الترغيب والترهيب (3887) مجمع الزوائد (8/ 163) .
(46) الكشكول للعاملي 2/87
( 47 ) رواه البيهقي مرفوعا ( 12987) من طريقين وضعفهما .
( 48 )رواه الطبراني في المعجم الكبير (143) وضعفه السخاوي في المقاصد الحسنة 1/277 وقال الألباني : ضعيف جدا . ضعيف الترغيب والترهيب (1518)
( 49 ) أبو داود في المراسيل (328) وابن الجوزي في التحقيق (1648) قال الحافظ : أبو داود في المراسيل بسند رجاله ثقات إلى الزهري . التلخيص الحبير 3/207
( 50 ) فتح الباري 10/447 وانظر : عمدة القاري 32/197 المقاصد الحسنة 1/278 سبل السلام 4/166
( 51 ) شرح الزرقاني على الموطأ 4/385
( 52 ) جواهر العقود ومعين القضاة والموقعين والشهود 1/357
( 53 ) بدائع الصنائع 7/351 بداية المبتدي 1/ 262
( 54 ) قال الماوردي : ومذهب الشافعي أنهم من نسبوا إلى سكنى محلتك . الحاوي الكبير 7/532 وفي 8/272 ذكر قول الشافعي : " وأقصى الجوار بينهم أربعون دارا من كل ناحية " ا هـ وانظر المجموع شرح المهذب 15/462 الفتاوى الكبرى للهيتمي 4/7
( 55 ) المغني 6/578 المبدع 6/39 شرح المنتهى 2/ 469كشاف القناع 4/363
( 56 ) الإنصاف 7/183
( 57 ) أحكام القرآن لابن العربي 2/360
( 58 ) رواه أبو يعلى (5982) من طريق عبد السلام بن أبي الجنوب قال الحافظ : متروك . التلخيص الحبير 3/207
(59) المغني 6/578 الشرح الكبير 6/492
(60) شرح رياض الصالحين 1/364
(61) السلسلة الضعيفة (277)
د
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السيدة فريسة محمد الاسود



الجنس : انثى
العمر : 49
تاريخ الميلاد : 01/03/1968
البرج : السمك
العمل/الترفيه : مدرسة لغة عربية
مكان الاقامة : الكويت
المزاج : نحمد الله
تاريخ التسجيل : 08/03/2012
عدد المساهمات : 63

مُساهمةموضوع: رد   الإثنين أبريل 30, 2012 1:10 pm

السلام عليك ورحمة الله وبركاته
احييك من كل قلبي على هذا الموضوع ال والتفصيلي والذي اجمل ما فيه انك من لسانهم ادنتهم
وقد وجدت فيه توجيها لاهلنا في الفوعة خاصة ، فنحن لا نريد ان نسكت على الظلم ، ولكن لا نريد ايضا ان ناخذ الناس بجرائر غيرهم( فلا تزر وازرة وزر اخرى ) واتمنى ممن يقرأ هذا الموضوع المفصل من اهلنا ان يدرك انه لا فرق بيننا وبينهم فما نعرفه عن حق الجار عندنا هو عندهم ولا داعي للدعوات المغلفة فالامور باتت تحكمها الاهواء وليس العقل والدين وهذا ما اشرت اليه فيما كان بيننا في الماضي فهل تغير الاسلام وتغيرت المفاهييم ؟ كلا لم تتغير لان الاسلام ثابت بثوابته الى يوم الدين ولكن تغيرت النفوس التي باتت تحكم باهوائها ليظهر من يضل الناس بالدين ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
تحياتي لك وتقبل تعليقي مشكورا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى احمد صوفان



الجنس : ذكر
العمر : 61
تاريخ الميلاد : 04/09/1956
البرج : العذراء
العمل/الترفيه : مستثمر. الامارات العربيةالمتحدة
مكان الاقامة : إمارة عجمان
المزاج : هادئ والحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/03/2011
عدد المساهمات : 272

مُساهمةموضوع: رد: دعوة إلى جيراننا " حق الجوار في القرآن والسنة "    الإثنين أبريل 30, 2012 4:42 pm

الأخت فريسة .. شكرا لاهتمامك ومتابعتك لأكثر المواضيع بشكل عام والتعليق عليها عبر صفحة المنتدى وهذا من دواعي سروري ..عندما أقرأ رد .. رغم أني ارى ان المتصفحين كثر أحيانا.
فمرورك عطر .. وجزاك الله عني كل خير .. ومستني شقشقاتك .. الشعرية ..
وأضيف لأهلنا وجيراننا الذين كانوا اخوة لنا ونتمنى أن يعودوا كما كانوا .. فالعود أحمد ..
قطع مرة محمد بن سلمة الماء عن جاره ولم يدعها تمر بأرضه .. فاشتكاه إلى أمير المؤمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقضى عمر رضي الله عنه في الماء أن يمر في أرض محمد بن مسلمة لجاره الضحاك بن خليفة " فَقَالَ مُحَمَّدَ بْنَ مَسْلَمَةَ : لَا وَاللَّهِ. فَقَالَ عُمَرُ: وَاللَّهِ لَيَمُرَّنَّ بِهِ، وَلَوْ عَلَى بَطْنِكَ، فَأَمَرَهُ عُمَرُ أَنْ يَمُرَّ بِهِ، فَفَعَلَ الضَّحَّاكُ " رواه مالك في الموطأ، ولم يرو عن أحد من الصحابة خالف عمر في هذا الباب ... فما قولكم بقطع الطريق عن أهلنا وعدم الدخول والخروج منها وإليها.. سواء للعمل أو الطعام .. نحن نرضى بحكم سيدنا عمر ابن الخطاب .
ولكم الخيرة والجواب .. أما الحق.. بسبب الجوار مهما اختلفت فيما بينالجيرانمن الأحوال، فحق الجوار، يكون للغريب والشريف والوضيع والغني والفقير، بل حتى وإن لم يكن الجار مسلما، فحق الجوار ثابت له، قال صلى الله عليه وسلم عند تفريق لحم الأضحية لعائشة " ابدئي بجارنا اليهودي " فإن كان مسلماً فله حق الجوار، وحق أخوة الإسلام .. ونحن لنا حق الجوار وحق اخوة الاسلام .. وعلى كل حال أضم صوتي لما اشارت إلأيه الأخت فريسة ..
لا تز وازرة وزر أخرى فأقول لهم :
ن اليــوم تعارفنا *** ونطوي ما جرى منا
فلا كـان ولا صار *** ولا قلتم ولا قلنـا
وإن كــان ولا بد **** من العتب فبالحسنى
فقد قيـل لنا عنكم *** كمـا قيل لكم عنـا
كفى ما كان من هجر *** وقـد ذقتم كما ذقنا
وما أحسن أن نرجع *** للود كمــا كنا [46]
تقبلوا تحيتي جميعا ..
ابو عمار صوفان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء حسحس



الجنس : انثى
العمر : 52
تاريخ الميلاد : 22/07/1965
البرج : السرطان
العمل/الترفيه : مطار حلب الدولي
مكان الاقامة : حلب
المزاج : عام
تاريخ التسجيل : 05/04/2012
عدد المساهمات : 41

مُساهمةموضوع: رد: دعوة إلى جيراننا " حق الجوار في القرآن والسنة "    الثلاثاء مايو 01, 2012 4:08 am

شكراً لك أخ مصطفى على هذا الموضوع الشامل الوافي بكل تفاصيله عليهم ان يعو بأننا جيران وأخوة في الدين ولكن مابال رجال الدين قد حرفو الدين الى مصلحتهم و اصبحت فتاويهم بقدر ما يقبضون ثمن هذه الفتوة فها هو القرضاوي لا يدين حرق القرأن العظيم بل يدين سوريا و نظامها
يدين ثورة البحرين السلمية و يقول انها ثورة طائفية . ,,,,و لقد كثرت العراعير في بلدنا و كثر من يدعي الاسلام و هو لا يمت الى الاسلام بشيء على كل ٍ هذا ليس موضوعنا انما حق الجوار عليهم ان يعو بأننا اخوة و نعود كما كنا و نتمثل بأخلاق نبينا محمد الكريم وأن يحكم الاسلام بيننا لأن ثوابته لا تتغير و ان لا نحكم أهوائنا و نستمع الى مايقوله العراعير و الوهابية وان نعي هذه المقولة ( الجار و لو جار )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى احمد صوفان



الجنس : ذكر
العمر : 61
تاريخ الميلاد : 04/09/1956
البرج : العذراء
العمل/الترفيه : مستثمر. الامارات العربيةالمتحدة
مكان الاقامة : إمارة عجمان
المزاج : هادئ والحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/03/2011
عدد المساهمات : 272

مُساهمةموضوع: رد: دعوة إلى جيراننا " حق الجوار في القرآن والسنة "    الثلاثاء مايو 01, 2012 3:48 pm

الأخت الغالية وفاء ..شكرا لمرورك الطيب وتعليقك اللطيف.. ديننا دين محبة وأخوة وسلام .
وفي الحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " أجرأكم على الفتوى أجرأكم على النار ".. صدق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .. فالدين معاملة .. نحن نحترم كل الأديان والمذاهب والانتماءات السياسية والشعبية ..
ونقول لهم .." أنت أخي ما دمت محترما حقي .. ومهما يكن انتماؤك ".. فجميعنا أولاد وطن واحد. ومطلوب منا جنبا إلى جنب ويدا بيد بناءه والحفاظ عليه من عبث العابثين ..
الذين يتزرعون.. بالانسانية طريقا للدفاع عن أهلنا في سورية . لدق اسفين الفتنة بين الأهل والجيران.. فالجار لو حق عجاره .. ومتل ما تفضلتي حضرتك " الجار لو جار "
تقبلوا تحيتي .. ابو عمار صوفان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عماد عبد الهادي غاوي
عضو مميز
avatar

الجنس : ذكر
العمل/الترفيه : مدير مبيعات
مكان الاقامة : الشارقة
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 14/01/2010
عدد المساهمات : 447

مُساهمةموضوع: رد   السبت مايو 05, 2012 2:14 pm

أخي أبو عمار:

من حق الجار على الجار أن يقف إلى جانبه وقت المحن والشدائد / ففي كتب العامة وردت رواية عيادة الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم لجاره ( اليهودي ) فما بال البعض من جيراننا يشددون علينا الحصار ويأمرون أهلهم وذويهم بعدم التعاطي معنا /
إذا كنا نعامل كمسلمين في الأمس / فما الذي استجد اليوم حتى نعامل كخارجون عن الدين ؟
أليس هذا وليد التحريض أليس هذا من صنع شيوخ الفتنة ؟
** فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور **
لنا الله وهو أحكم الحاكمين .
,,,,,,,,,,,,,,,,,,
أشكرك على هذا الجهد والبحث للوصول إلى الحقيقة / التي هي ضالّة كل مؤمن .
وأرجو أن تنشر هذا الموضوع على الفيس بوك أو في منتدى بنش .
فالذكرى تنفع ( المؤمنين )
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يمنّ على أهلنا وبلدنا بالفرج العاجل ، إنه سميع مجيب.
أمّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء .
,,,,,,,,,,,,,,,
مع فائق الإحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى احمد صوفان



الجنس : ذكر
العمر : 61
تاريخ الميلاد : 04/09/1956
البرج : العذراء
العمل/الترفيه : مستثمر. الامارات العربيةالمتحدة
مكان الاقامة : إمارة عجمان
المزاج : هادئ والحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/03/2011
عدد المساهمات : 272

مُساهمةموضوع: رد: دعوة إلى جيراننا " حق الجوار في القرآن والسنة "    السبت مايو 05, 2012 5:51 pm

ففي كتب العامة وردت رواية عيادة الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم لجاره ( اليهودي ) فما بال البعض من جيراننا يشددون علينا الحصار ويأمرون أهلهم وذويهم بعدم التعاطي معنا .. ياريت الموضوع هيك .. ولو اننا مو موافقين على القطيعة .. الأمر وصل عند البعض .. لاستباحة كل شيء ..وحتى هذه الاستباحة لم يطبقوها أصحاب الفتوى على اليهود .. واليوم .. ينادون فيها جهارا على قنواتهم الفضوحة .. والسؤال :
هل أهل الفوعة ومن أربعين سنة كما يقولون .. ونحن مع النظام .. هل تجرأ أحد من أهالي الفوعة بالتعرض لأي انسان او انسانة او سطى واستولى على مال او اغتصب ارض ..او قطع طريق .. على أي من جيراننا .. وكما يقولون نحن مدعومون من السلطة .. ومحسوبين عليهم .. خافوا الله يا جماعة ..
شكرا لمرورك الطيب أخي ابو هادي ..وحرصك على نشر كل ماهو مفيد على صفحات منتدانا الرحب .. والتواصل مع الأخرين لنكون باقة ورد دائمة الخضرة فواحة العطر دائما تنشر شذاها على كل من يمر بقربها. أشاركك الرأي والاستغراب .. مابال جيراننا الذين كنا حتى أيام خوالي .. وأنا عندما أقول جيراننا لا أقصد الكل .. فأنا اتواصل من هنا .. مع كثير من الجوار في بنش وادلب ورام حمدان ومعرة مصرين , ,والنيرب وسرمين وسراقب .. وتفتناز .. فهم اخوتنا وبيناتنا خبز وملح وعشرة سنين .. لكن الخطاب : لمن قفل عينه ونام خلف الباب
ولم يردع من عميت عينه عن الحقيقة وانجر وراء المغرضين .. البعيدين كل البعد عن الدين وحق الجوار .. نحن اخوة وجيران وبيننا نسب .. والتراب على التراب .. اضافة لأننا اسلام .. ولا مومعتبرينا هيك .. حرام والله حرام يلي عما يصير ..
اسألكم الله بحق الجوار .. استحلفكم بالله بحق الجوار .. اناشد ضمائركم بحق الجوار
.. فالجار لو جار ..
اما عن الموضوع .. فقد نشرته على صفحة الفيس بوك .. بعد ان كتبته بهذه الصفحة.
شكرا لاهتمامك وحرصك .. ومواضيعك الرائعة ومشاركاتك البناءة ..
وتقبل محبتي تحيتي .. ابوعمار صوفان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله حلاق

avatar

الجنس : ذكر
العمر : 40
تاريخ الميلاد : 20/06/1977
البرج : الجوزاء
العمل/الترفيه : مساعد مهندس شركة الفرات للنفط
مكان الاقامة : دير الزور
المزاج : متفائل دائما
تاريخ التسجيل : 20/03/2010
عدد المساهمات : 100

مُساهمةموضوع: رد    الأربعاء مايو 09, 2012 3:12 pm

أخ أبو عمار كلامك جدا رائع أظن أن الذين يفهمون هذا الكلام أو يعونه هم قلة قليلة بارك الله فيك أدامك الله وأمثاللك لبلدتنا
تحياتي واحترامي وردة حمرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfouasalam.com
مصطفى احمد صوفان



الجنس : ذكر
العمر : 61
تاريخ الميلاد : 04/09/1956
البرج : العذراء
العمل/الترفيه : مستثمر. الامارات العربيةالمتحدة
مكان الاقامة : إمارة عجمان
المزاج : هادئ والحمد لله
تاريخ التسجيل : 25/03/2011
عدد المساهمات : 272

مُساهمةموضوع: رد: دعوة إلى جيراننا " حق الجوار في القرآن والسنة "    الأربعاء مايو 09, 2012 4:10 pm

يا بدر لما تهل .. ملون بلون الفل .. صبح على عيون الناس .. أهل سوريا قبل الكل ..
أسعد الله صباحكم جميعا أخي ابو محمد .. وشكرا لمرورك الطيب وكلماتك الرقيقة ..
وان شاء الله .. ستمر هذه الغمامة عن سورية الحبيبة .. كزوبعة بفنجان وان طالت ..
وسينبلج صبح كلون الفل .. ان شاء الله .. وتمطر السماء حبا وإخاءا لغسل درن ما مر من رماد في سمائها الصافية دائما .. وسيرفرف علمها كما كان في كبد السماء .. رغم كيد الكائدين ..
رحم الله شهداء سوريا أجمعين وشهداء الأمم المدافعة عن تراب أراضيها وحقوق شعوبها في كافة بقاع الارض . وليعم السلام .. سلام الأخوة والمحبة والتسامح الذي أمر الله سبحانه وتعالى به .. وهكذا تعاليم كافة الرسل الذين علموه .. لكافة الأديان ..والكتب السماوية ..
دمتم بخير .. وتقبل محبتي ابو عمار صوفان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دعوة إلى جيراننا " حق الجوار في القرآن والسنة "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفوعة :: فوعة العلوم الإجتماعية :: صفحة الأخبار و الصحافة-
انتقل الى: