منتدى الفوعة
(`'•.¸........(` '•. ¸ * ¸.•'´)........¸.•'´)
«´¨`*´¨`الفوعة يا سميرة الصيف ´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨` أخبريني عن أصدقائي´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`عن باحة المدرسة القديمة´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`عـن غـروب الشمـس´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`و مـــــوقد الشــــــــــتاء´¨`*´¨`»
(`'•.¸........(` '•. ¸ * ¸.•'´)........¸.•'´)



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
     الإخوة الأعزاء أعضاء و زوار منتدى الفوعة السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و أهلاً وسهلاً بكم في أسرة منتدى الفوعة        نأمل أن تجدوا ما يسركم ويفيدكم في هذا المنتدى  *  متمنين لكم أطيب وأسعد الأوقات    

     ننتظر مشاركاتكم القيمة والمفيدة وكذلك ردودكم البناءة * و نرجوا منكم الإنتباه الى ضرورة إختيار القسم المناسب للموضوع المراد إدراجه في صفحات المنتدى* مع فائق الود والإحترام   

شاطر | 
 

 هيلين كيلر … معجزة حياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sham



الجنس: انثى
العمر: 29
تاريخ الميلاد: 07/06/1985
البرج: الجوزاء
المزاج: متفائل دايما
تاريخ التسجيل: 03/11/2010
عدد المساهمات: 188

مُساهمةموضوع: هيلين كيلر … معجزة حياة   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 7:50 am

هيلين كيلر … معجزة حياة

قرأت قبل فترة موضوعاً عن السيدة المعجزة هيلين كيلر , قمت بعده بالبحث عن مزيد من التفاصيل حول قصة حياتها , وتنوعت مصادر المعلومات بين ما اطلعت عليه في الشبكة العنكبوتية , وما شاهدته في أحد الأفلام التي يحكي قصتها , وما قرأته في كتابها الرائع " قصة حياتي " لأتوصل إلى مجموعة من المعلومات الغريبة والعجيبة عن هذه المعجزة الإلهية التي أمامنا , متمنياً أن تكون التدوينة مختصرة ووافية .

قصة البداية

ولدت هيلين كيلر فى ريف ايفين جرين بولاية الاباما الامريكية من اليوم 27 من شهر يونيه لعام 1880م , وعندما بلغت 19 شهراً أصيبت بمرض التهاب السحايا والحمى القرمزية مما جعلها تفقد أعظم حواسها السمع والبصر , وتقول في وصف حالتها :
كان كثير من الناس يؤكدون أنني كائن حي أبله ، وكنت كائناً لم ينتقل من عالم النور إلى عالم الظلام، بل وإنما إلى عالم السكون والحزن .
عاشت الطفلة السنوات الأولى من عمرها في وضع مأساوي يصعب فيه التواصل بينها وبين عائلتها التي عاملتها بالكثير من الحنان والشفقة .

نافذة أمل
عندما بلغت السابعة من عمرها , اقترح العالم الشهير جراهام بل مخترع التليفون على والدها بأن يستقدم لها معلمة من معهد يركينز للمكفوفين بمدينة بوسطن بولاية ماساشوستس , وقام والدها بمراسلة مدير المعهد يطلب مشـــورته ، فأرسل له المربية ( آن سوليفان ) .

من هي آن سوليفان ؟
هي ابنة أسرة أيرلندية مهاجرة فقيرة ولدت في 14 أبريل 1866م ، ماتت أمها وهي في الثامنة من عمرها، تاركة ثلاثة أطفال ، مات أخوها جيمي وهو في الثامنة بمرض السل، أما أختها الصغرى ماري فقد أقامت في رعاية بعض أقاربها , وكانت تشكو من تعب في عينيها .

لم تلق آن سوليفان أي اهتمام من أحد ولم يكن لها أصدقاء إلا بعض المتسولين ، وبعد مرور أربع سنوات، أفلحت في الهرب من الملجأ ، بعد أن ألقت بنفسها على أحد الزائرين صارخة : أريد أن أذهب إلى المدرسة !!

وفي معهد (بركنز) للمكفوفين تعلمت آن طريقة برايل في القراءة وتعلمت الأبجدية، وعندما بلغت الرابعة عشر من عمرها وبعد العملية التاسعة استطاعت أن تبصر بشكل جزئي ، ولكنها بقيت في المعهد نفسه ست سنوات أخرى .

حنان وصرامة
وصلت آن سوليفان إلى منزل هيلين كيلر , ولكنها لم تعجب بالطريقة التي تعامل بها الأم ابنتها وحنانها الزائد لأنها كانت تؤمن أن الإنسان مهما كان لديه من عاهات يستطيع أن يتعلم ويصبح إنسانا عاديا .
حاولت ( آن ) تعليم ( هيلين ) اللغة ولكنها تمردت عليها وأصابتها كثيراً , وكسرت أسنان معلمتها ولكن ( آن ) كانت صارمة ولم تيأس .

بداية التعليم
توصلت المعلمة ( آن ) إلى طريقة مميزة للتعامل مع ( هيلين ) وتعليمها خاصة وأن ( هيلين ) لا تسمع ولا ترى ولا تتكلم , فبدأت بتعليم ( هيلين ) الحروف الهجائية باللمس داخل كف اليد ، وقد وجدت المعلمة في طريقة برايل فرصة لتتعلم ( هيلين) القراءة .
وبعد عامين من الجهد تمكنت الطفلة من إجادة القراءة بطريقة برايل، وأجادت الطباعة أيضاً على الآلة الكاتبة المصممة بنفس حروف برايل , وتمكنت ( هيلين ) من الإطلاع على العديد من الكتب وكتابة عدد من الكتب والمقالات الخاصة بها.

تقول هيلين :
ذهبنا إلى البئر وكان هناك شخص يضخ الماء، ووضعت معلمتي يدي تحت المضخة ، وفي حين كان تيار من الماء البارد ينهمر على إحدى يدي كانت معلمتي تكتب بإصبعها على يدي الأخرى كلمة water في البداية ببطء ثم بعد ذلك بسرعة , وقفت ساكنة وكل تركيزي منصب على حركة إصبعها، وفجأة شعرت بحالة وعي ضبابية لشيء كان منسياً، بالإثارة المصاحبة لفكرة عائدة، وهكذا تكشف أمامي غموض اللغة، وكم كانت فرحة هيلين عظيمة وقد انفتح لها باب العالم الخارجي الذي كان موصداً دونها، ولم تعد إلى البيت إلا بعد أن سألت عن اسم كل شيء مررت به .

عندما وصلت ( هيلين ) إلى العاشرة من عمرها أصرت على تعلم الكلام والنطق فاستجابت المعلمة لطلبها وذلك بعد أن لاحظت أن ( هيلين ) يمكنها فهم الأصوات وتمييزها عن طريق لمس حنجرة المعلمة وتحسس الذبذبات الصوتية بواسطة اللمس .

التعليم الجامعي
عندما بلغت هيلين كيلر السادسة عشرة من عمرها استطاعت أن تذهب إلى الجامعة ودخلت في كلية (رادكليف) لدراسة العلوم العليا فدرست النحو وآداب اللغة الإنجليزية، كما درست اللغة الألمانية والفرنسية واللاتينية واليونانية، وكانت معلمتها آن تجلس إلى جوارها وتنقل بأصبعها كل ما يقوله الأساتذة في المحاضرات، وكانت تجهد عينيها بالقراءة لتنقل لها كل ما تقرأه .
تخرجت من الجامعة عام 1904م حاصلة على بكالوريوس علوم في سن الرابعة والعشرين .

هيلين كيلر

قبول هيلين كيلر في الكلية عام 1899

هيلين كيلر

هيلين كيلر

صورة جماعية لطلاب المعهد عام 1899م

كتب ومؤلفات
نشرت هيلين كيلير 18 كتابا , ومن أشهر مؤلفاتها (قصة حياتى ) , (العالم الذى أعيش فيه ) , (أغنية الجدار الحجرى ) , ( الخروج من الظلام) , (تفاؤل ) , ( ايمانى ) ، (الحب والسلام) ،( فلنؤمن) و (هيلين كلير فى اسكتلندا) وغيرها , وترجمت كتبها إلي 50 لغة .

حول العالم
قامت هيلين كيلر بزيارة إلى 35 بلدا في القارات الخمس بين 1939 و 1957 , والتقت بالكثير من الشخصيات السياسية والاجتماعية المعروفة .

قامت بزيارة الجرحى والمصابين و عندما تعجب الناس منها ، قالت لهم :
إني أستطيع أن انتقل وأنا عمياء وصماء وأنا سعيدة لأني أصبحت أقرأ أعمال الله التي كتبها بحروف بارزة لي ، فدائما عجائبه ومحبته تشملني.

وفاء بين اثنتين
ما أعظم هذا الوفاء الذي استمر عمره 49 عاماً ظلت هيلين وفية لذكرى معلمتها ، و ألفت كتاباً كاملاً اسمته Teacher , وتقول هيلين في كتابها The Story of My Life عن معلمتها :

كم هي قريبة إلى نفسي (معلمتي) لدرجة أني نادراً ما أفكر في نفسي بمعزل عنها، لا أدري فيما إذا كان استمتاعي بجمال الأشياء من حولي يعود في أغلبه إلى أمر فطري لديّ، أو بسبب تأثيرها في، وأشعر أن وجودها لا يمكن فصله عن وجودي، أفضل ما عندي ينتمي إليها، ولا توجد في داخلي موهبة، أو أمنية، أو متعة إلا أيقظتها بلمستها الحانية.

وقالت عن معلمتها :
كانت كلماتي القليلة قد تبددت، وكان عقلي مغلولاً في الظلام، وجسمي النامي تحكمه دوافع حيوانية، ولم تكن الصدفة هي التي حررت عقلي من قيوده، بل إن ذلك يعود إلى مدرسة موهوبة هي "آن سوليفان". لم تكن آن سوليفان من طراز المدرسات العاديات، وإنما كانت امرأة شابة ذات حيوية ولها خيال منطلق يتلمس تحقيق أحلام كبيرة لكائن أعمى وأصم، لينقله من حياة السكون إلى الحياة الحقيقية ويجعله نافعاً وإنساناً فريداً .

وتقول المعلمة آن سوليفان :
لو كنت فقط مؤهلة لهذه المهمة العظيمة ؟
كل يوم أشعر بقصوري , عقلي مليئ بالأفكار, أعلم ان تعليم هذه الطفلة سوف يكون اهم حدث في حياتي , كم هو عظيم ان تشعر بأنك ذو فائدة في هذا العالم , وأن وجودك مهم لشخص ما .

نهاية حياة
توفيت هيلين كيلر فى شهر يونيه من العام 1968م , عن عمر ناهز ثمانية وثمانين عاماً .

مختارات فوتوغرافية

هيلين كيلر

صورة جماعية أمام البيت الأبيض عام 1932 م

هيلين كيلر

مع معلمتها آن سوليفان

من مقولاتها :
لقد وهبني الله الكثير حتى أنني ليس لدي وقت للحزن على ما حرمني إياه

هيلين كيلر

مع الرئيس الأمريكي جون كيندي , عام 1960 م

هيلين كيلر

نصب تذكاري في مبنى الكونجرس الأمريكي

ساُلوها يوما ( اذا ابصرت … ما هو اول شى تريدين رؤيته ؟ فقالت ان ارى الناس الذين ساعدونى وشجعونى برحمتهم وصداقتهم )

هيلين كيلر

هيلين مع مدير معهد المكفوفين

هيلين كيلر

هيلين تتحسس غصن شجرة عام 1887 م

" أن حاسة الشم لدي من أثمن وأهم ما أملكه في حياتي اليومية فإن الجو ممتلئ بالروائح التي لا حصر لها , أعرف منها الأماكن والأشياء"

هيلين كيلر

مع الممثل الكوميدي شارلي شابلن عام 1887 م

هيلين كيلر

رسالة بخط يدها 20 يونيه 1887 م

من روائعها :
الحياة إما أن تكون مغامرة جرئيه … أو لا شيء

هيلين كيلر

تحمل جائزة الأوسكار عام 1955م

هيلين كيلر

هيلين تلعب الشطرنج مع معلمتها آن , عام 1900 م

من مقولاتها الخالدة :
” إن العمى ليس بشيء وإن الصمم ليس بشيء، فكلنا في حقيقة الأمر عمي وصم عن الجلائل الخالدة في هذا الكون العظيم”



مشهد حقيقي يوضح تعلم هيلين كيلر من معلمتها آن سوليفان

فيلم " The Miracle Worker "

أحد الأفلام التي تحكي قصة هيلين مع معلمتها انتج عام 1962 , من بطولة آن بانكروفت، باتي دوك، فيكتور جوري، إنجا سوينسن، أندرو براين وإخراج آرثر بين .

هيلين كيلر

بوستر الفيلم

هيلين كيلر

أحد مشاهد الفيلم

لمشاهده جزء من الفيلم اضغط هنا

وتوجد نسخة مترجمة إلى العربية في المنتديات المتخصصة .

مسلسل كرتوني



قالوا عنها

قال عنها الأديب مارك توين (1835-1910) :
إن أعظم شخصيتين فى القرن التاسع عشر هما نابليون بونابرت وهيلين كيلر .

وقال وزير الخارجية البريطاني ونستون تشرشل :
إنها أعظم امرأة في عصرنا

من أشهر مقولاتها
يتعجب كثير من الناس عندما أقول لهم باني سعيدة، فهم يتخيلون أن النقص في حواسي عبء كبير على ذهني يربطني دائماً بصخرة اليأس، ومع ذلك فإنه يبدو لي أن علاقة السعادة بالحواس صغيرة جداً فإننا إذا قررنا في أذهاننا أن هذا العالم تافه يسير جزافاً بلا غاية فإنه يبقى كذلك ولم تتبدل صورته، بينما نحن إذا اعتقدنا أن هذا العالم لنا خاصة وأن الشمس والقمر يتعلقان في الفضاء لنتمتع بهما فإن هذا الاعتقاد يملأنا سروراً لأن نفوسنا تتمجد بالخلق وتسر به كأنها نفس رجل الفن، والحق أنه مما يكسب هذه الحياة كرامة ووجاهة أن نعتقد أننا ولدنا لكي نؤدي أغراضاً سامية وأن لنا حظاً يتجاوز الحياة المادية .

وقالت أيضاً :
إذا اعترض علي شخصاً متسائلاً ألا تسأمين من وحدة الأشياء التي تمسينها وأنت لا ترين اختلاف الضوء والظلام عليها؟ أليست الأيام كلها سواء لديك؟
سوف أقول : كلا إن أيامي كلها مختلفة فليست هناك ساعة تشبه أخرى عندي فإني بحاسة اللمس أشعر بجميع التغيرات التي تطرأ على الجو، وإني متأكدة بأن الأيام تختلف عندي بمقدار اختلافها عند الذين ينظرون إلى السماء ولا يبالون بجمالها بل يرصدونها ليقفوا منها هل تمطر أم لا، وفي بعض الأيام تنسكب الشمس في مكتبي فأشعر بأن مسرات الحياة قد احتشدت في كل شعاع من أشعتها، وهناك أيام ينزل فيها المطر فأشعر كأن ظلاً يتعلق بي وتنتشر رائحة الأرض الرطبة في كل مكان، وهناك أيام الصيف المخدرة حين يهب النسيم العليل ويغريني بالخروج إلى مظلتي حيث أتمدد واحلم بالزهر يغشاه النحل وهناك ساعات العجلة والازدحام حين تحتشد الخطابات على منضدتي ثم ساعات لانهاية لها تختلف وتتفق مع المفكرين والشعراء، وكيف أسأم ما دامت الكتب حولي.

وتقول :
إن حياتي برغم ما فيها كانت تعسة ، إن لكل شئ جماله حتى الظلام والصمت ،فقد تعلمت أن أكون راضية وسعيدة في أي ظرف يمر بي ،أن قلبي مازال عامرا بالعواطف الحارة لكل إنسان ولساني لن ينطق بكلمات مريرة أبدا ، أن هناك سعادة في نسيان الذات ، لذلك تشاهدونني أحاول أن أجعل الابتسامة في عيون الآخرين هوايتي.
كم من الدروس والرسائل التي قدمتها لنا هذه السيدة العظيمة وكفاحها في الحياة , قدمت رسالة لكل متذمر من حياته وقد أنعم الله عليه بالكثير من النعم التي لم يقدر أهميتها , ورسالة لكل انسان أن يقدم عوناً لغيره وأن يساهم في نشر السعادة بين الناس .

واختم التدوينة بأحد كلماتها الخالدة :
"عندما يُغلق باب السعادة، يُفتح آخر ، ولكن في كثير من الأحيان ننظر طويلا إلى الأبواب المغلقة بحيث لا نرى الأبواب التي فُتحت لنا".

هيلين كيلر

# هل تعلمون أن هيلين كيلر كانت تمارس رياضة ركوب الخيل والسباحة والتجديف


المراجع :

American Foundation for the Blind

wikipedia.org

دمتم برعاية الله وحفظه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"عندما يُغلق باب السعادة، يُفتح آخر ، ولكن في كثير من الأحيان ننظر طويلا إلى الأبواب المغلقة بحيث لا نرى الأبواب التي فُتحت لنا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sham



الجنس: انثى
العمر: 29
تاريخ الميلاد: 07/06/1985
البرج: الجوزاء
المزاج: متفائل دايما
تاريخ التسجيل: 03/11/2010
عدد المساهمات: 188

مُساهمةموضوع: رد: هيلين كيلر … معجزة حياة   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 8:57 am

أعتذر لان الصور بعد أن اضعها لا تفتح

أتمنى الفائدة للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن المصري
عضو مميز


الجنس: ذكر
العمل/الترفيه: طالب علم في الحياة
مكان الاقامة: دمشق
المزاج: متفائل
تاريخ التسجيل: 15/12/2008
عدد المساهمات: 611

مُساهمةموضوع: رد: هيلين كيلر … معجزة حياة   الأحد يناير 02, 2011 10:58 am

الأخت الكريمة : شام
السلام عليكم

سلمت يداك على هذه الإضاءة الموفقة والمفيدة جدا حول شخصية نسائية تعد من أشهر وأغرب الشخصيات التي استطاعت أن تصل الى هذا المستوى العالمي، رغم فقدها لأهم حاستين يحتاج اليهما كل انسان.
هناك الكثير والكثير مما يمكن أن يقال عن هذه الشخصية الفريدة، بل وهناك نقاط عديدة يمكن أن تكون مثار بحث ونقاش وعبرة لنا في هذا المنتدى. لذلك أقترح عليك أختي الكريمة أن تتناولي كل فكرة على حدة من خلال ما طرحتيه في هذا الموضوع ليتم مناقشتها والإضاءة عليها بالشكل الأمثل.
أنني أرى من المؤسف أن يمضي مثل هذا الموضوع كغيره من المواضيع الأخرى التي مرت في هذا المنتدى دون أن يأخذ حقه في النقاش والبحث والعبرة ..
على كل حال سأقوم بطرح فكرة مستوحاة من هذا الموضوع لأطرحها للنقاش على الأعضاء الجادين الذين يرون أهمية للمقالات التي تكتب في هذا المنتدى الشبابي الهادف :

من خلال اطلاعي على هذا الموضوع و قراءاتي المتعددة لهذه الشخصية، استرعى انتباهي في بداية حياتها أنها بعد أن فقدت حاستي السمع والبصر أصبحت طفلة عنيدة فكانت تخبط وتضرب برجليها ويديها ولا تدع أحدا يقترب منها وهو ما فعلته مع مدرستها الى درجة أنها كسرت أسنان مدرستها أيضا! ..
ترى لماذا هذا التصرف وهذه الروح المتمردة الوحشية التي كانت تغمرها في تلك الفترة ؟؟

مع الاحترام: حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sham



الجنس: انثى
العمر: 29
تاريخ الميلاد: 07/06/1985
البرج: الجوزاء
المزاج: متفائل دايما
تاريخ التسجيل: 03/11/2010
عدد المساهمات: 188

مُساهمةموضوع: رد: هيلين كيلر … معجزة حياة   الأحد يناير 02, 2011 11:58 am

كل الشكر لك أخي الكريم حسن



بالنسبة لما فعلته هذه المرأة الأسطورة في صغرها برأي الشخصي

أنه طفلة صغيرة قد صعب عليها أن تحتمل هذا الوضع الجديد بأن تفقد أهم حواسها وخاصة حسب الروايات بدؤوا الأشخاص من حولها يعتقدون أنها بلهاء وهي تدرك وتعرف في قرارة نفسها أنها ليست كذلك لذا تعتبر هذه ردة فعل عنيفة للطفلة هيلين لرفض هذا الواقع الجديد والمرير وموت والدتها وأخوها وابتعاد أختها عنها طفلة انتقلت من النور إلى الظلام ومعاملتها بحنان وشفقة أنهل طفلة تستحق الشفقة و الوحدة بحد ذاتها التي قضتها في بداية عمرهاويتصوري هذا كاف لتغير سلوكها وللتمرد وإثبات أنها ليست بحاجة لشفقة ولا لمساعدة وأستمرت بهذا الأسلوب إلى أن تعايشت معه وبفضل معلمتها التي أخرجت الذكاء والفطنة من أعماق تلك الطفلة إلى أن استطاعت التعلم والوصول إلى ما وصلت إليه
و
وربما لو خلقت هيلين وهي على هذا الوضع لكان الأمر بالنسبة إليها أسهل


لذلك سأستغل هذه الفرصة وأتوجه بالنداء بل والرجاء إلى كل الأهالي الذين إبتلاهم الله بأولادهم أن يحسنوا التصرف معهم ومحاولة إخراج براعتهم وقدراتهم وعدم التعامل معهم على أساس أنهم أشخاص غير سليمين فالله جل جلاله لايأخذ شئ إلا ويعوض مكانه بشئ أخر وهذه المرأة أكبر مثال أمامنا


وأكرر شكري لك أخي الكريم صدقني قد خطر ببالي الاقتراح لكن مع الأسف لم أجد أي إقبال على هذه المرأة الأسطورة



تقبل احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن المصري
عضو مميز


الجنس: ذكر
العمل/الترفيه: طالب علم في الحياة
مكان الاقامة: دمشق
المزاج: متفائل
تاريخ التسجيل: 15/12/2008
عدد المساهمات: 611

مُساهمةموضوع: رد: هيلين كيلر … معجزة حياة   الأحد يناير 09, 2011 1:47 pm

الأخت الكريمة : شام

سلامي لك

شكرا على ما تفضلت به ولاشك أن الروح البشرية لا تقبل أن تحد بحدود أو تتقولب ضمن قوالب ضيقة، لذلك تسعى دوما للتحرر من قيودها بأشكال وتعابير مختلفة.

أختي الكريمة:

ليس المهم أن يستحوذ الموضوع على أهمية الجميع ومشاركتهم بالردود عليه، بل المهم أن يكون الموضوع مفيدا فنستفيد منه ونفيد به بعض المهتمين.
كما أعتقد أنك توافقينني الرأي في أننا لا نستطيع أن نتواصل مع الجميع في آن واحد وأن نناقش معهم في أمور محددة، ولكن يكفي إيجاد بعض الأشخاص من المهتمين ومن الذين لديهم مثل هذه التوجهات ليكون الحوار مفيدا و الأفكار متواصلة.

مع الاحترام: حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sham



الجنس: انثى
العمر: 29
تاريخ الميلاد: 07/06/1985
البرج: الجوزاء
المزاج: متفائل دايما
تاريخ التسجيل: 03/11/2010
عدد المساهمات: 188

مُساهمةموضوع: رد: هيلين كيلر … معجزة حياة   الأحد يناير 09, 2011 2:45 pm

كل الشكر لك أخي حسن ولأهتمامك بالمواضيع التي تستحق أن نقف عندها

وأنا معك بأننا لانستطيع التواصل مع الجميع فالكل منا اهتماماته وميوله


يتعجب كثير من الناس عندما أقول لهم باني سعيدة، فهم يتخيلون أن النقص في حواسي عبء كبير على ذهني يربطني دائماً بصخرة اليأس، ومع ذلك فإنه يبدو لي أن علاقة السعادة بالحواس صغيرة جداً فإننا إذا قررنا في أذهاننا أن هذا العالم تافه يسير جزافاً بلا غاية فإنه يبقى كذلك ولم تتبدل صورته، بينما نحن إذا اعتقدنا أن هذا العالم لنا خاصة وأن الشمس والقمر يتعلقان في الفضاء لنتمتع بهما فإن هذا الاعتقاد يملأنا سروراً لأن نفوسنا تتمجد بالخلق وتسر به كأنها نفس رجل الفن، والحق أنه مما يكسب هذه الحياة كرامة ووجاهة أن نعتقد أننا ولدنا لكي نؤدي أغراضاً سامية وأن لنا حظاً يتجاوز الحياة المادية .

ما الذي جعل هيلين سعيدة ياترى ؟ وما مدى تأثير معلمتها على سلوكها ؟ وكيف توصلت من الرفض الشديد لواقعها إلى كل هذا الرضا

أترك الرد للمهتمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hussam7ajhasan
عضو نشيط


الجنس: ذكر
العمر: 37
تاريخ الميلاد: 09/03/1977
البرج: السمك
العمل/الترفيه: بالسياحة والسفر مكتب أريج الشرق مسؤل قسم السياحة
مكان الاقامة: دمشق
المزاج: طموح للافضل
تاريخ التسجيل: 28/10/2009
عدد المساهمات: 193

مُساهمةموضوع: رد: هيلين كيلر … معجزة حياة   الإثنين يناير 10, 2011 12:44 pm

أختي العزيزة : شام
كل الشكر لكي على مساهماتك الشيقة والمفيدة بما تحمل لنا من عبر ومعلومات قيمة
هيلين كلير
قرأت الكثير عن هذه المرأة المعجزة صاحبة أقوى وأكبر وأعظم إرادة وتصميم على هزم إعاقتها وتطوير ذاتها ووصولها إلى أهدافها وطموحاتها النبيلة والعظيمة

أنا عمياء ولكني أبصر
أنا صماء ولكني أسمع
كلمات قالتها السيدة هيلين كلير التى أستطاعت أن تقهر إعاقتها وأن تبرهن إن الإنسان يستطيع تحقيق المعجزات طالما أن لديه الإرادة القوية
آن سوليفان
معلمة أتت من معهد بركينز للمكفوفين لتعليم السيدة هيلين وقد نشأت آن في طبقة فقيرة وكانت تعاني أيضآ من ضعف في الرئيه وكانت إرادتها صلبة حديدة وقوية وبذلك أستطاعت أن تخرج الطاقة النائمة وتفعليها عند السيدة هيلين وكانت آن تؤمن أن الإنسانمهما كان لدية من عاهات يستطيع أن يتعلم ويصبح إنسانآ عاديآ
وأستطاعت آن أن تضئ ظامات هيلين الثلاثة بالنور عندما أستطاعت أن تستعمل معها لغة الجسد لتنقل لها ما تشاهد وتسمع وما يدمر في محيطها وكانت هذه اللغة الوحيدة للإتصال والتواصل مع هيلين وهذه اللغة قادرة أن تصنع المعجزات وخير مثال السيدة هيلين
وكم من فاشلآ أستطاع معلمآ ناجحآ أن ينقذهم من بحر الظلمات ويضعهم على قارب النجاح
وكم من موهوب وعبقري قد دمره معلم فاشل
ولكن هنا كانت عبقرية هيلين هي انتاج لعبقرية آن
ومن مقولآت هيلين في كتاب ( قصة حياتي )
لقد أدركت لماذا حرمني الله من السمع والبصر والنطق فلو أني كنت كسائر الناس لعشت ومت كأية إمرأة عادية
وتقبلي مروري أختي شام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hussam7ajhasan@hotmail.com
 

هيلين كيلر … معجزة حياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفوعة ::  :: -