منتدى الفوعة
(`'•.¸........(` '•. ¸ * ¸.•'´)........¸.•'´)
«´¨`*´¨`الفوعة يا سميرة الصيف ´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨` أخبريني عن أصدقائي´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`عن باحة المدرسة القديمة´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`عـن غـروب الشمـس´¨`*´¨`»
«´¨`*´¨`و مـــــوقد الشــــــــــتاء´¨`*´¨`»
(`'•.¸........(` '•. ¸ * ¸.•'´)........¸.•'´)



 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جبحـثالتسجيلدخول
     الإخوة الأعزاء أعضاء و زوار منتدى الفوعة السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و أهلاً وسهلاً بكم في أسرة منتدى الفوعة        نأمل أن تجدوا ما يسركم ويفيدكم في هذا المنتدى  *  متمنين لكم أطيب وأسعد الأوقات    

     ننتظر مشاركاتكم القيمة والمفيدة وكذلك ردودكم البناءة * و نرجوا منكم الإنتباه الى ضرورة إختيار القسم المناسب للموضوع المراد إدراجه في صفحات المنتدى* مع فائق الود والإحترام   


شاطر | 
 

 جريمة واضحة كالنهار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د . نزار بوش
عضو مساهم
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 50
تاريخ الميلاد : 05/04/1966
البرج : الحمل
العمل/الترفيه : أستاذ جامعي في موسكو
مكان الاقامة : موسكو
المزاج : غير مستقر و رايق بآن معا
تاريخ التسجيل : 18/11/2008
عدد المساهمات : 413

مُساهمةموضوع: جريمة واضحة كالنهار   الجمعة أبريل 30, 2010 3:36 pm

صعقت عندما قرأت خبر مقتل الصيدلاني أسامة خضر هذا الشاب المعروف لدى أهل بلدته الفوعة و محافظته ادلب بالاخلاق العالية و العمل الدؤوب و المستمر من أجل تحسين أحوال البلد الخدمية و غيرها و هو من مواليد الفوعة 1974 متزوج منذ ستة أشهر ، و يعمل في صيدليته في الفوعة منذ ما يقارب العشر سنوات بمهنية عالية ، و لم يشتكي منه أحد في بلدته طوال مدة عمله ، و بالاضافة إلى عمله كصيدلي يعمل بالبناء الذي ورثه عن المرحوم والده ، ليعيل أسرته و يعيش عيشة كريمة
و ما أعرفه عن الصيدلاني أسامة خضر أنه كان وطنيا بامتياز، عندما كانت تتعرض سوريا لحملات الترغيب و الترهيب ضدها كان يقول يجب علينا أن نلتف حول رئيسنا و قيادتنا السياسية ضد الحصار الامريكي و الارهاب الاسرائيلي ، و عندما شنت اسرائيل حربها و عدوانها على لبنان تبرع بماله للمقاومة اللبنانية بما استطاع ، و كذلك فعل نفس الشئ عندما شنت اسرائيل حربها على غزة
أما في الفوعة وعلى علم كثير من أهل البلدة فكان يساعد الفقراء و الايتام و المحتاجين بصمت ، كما تبرع بقسط من المال لشراء أرض في الفوعة من أجل بناء مقرا للنادي الرياضي ، و كان يحض المقتدرين على التبرع لتطوير المدينة و الاعمال الخدمية فيها ، كالتشجير و بناء حديقة عامة و روضة للأطفال و إلى ماهنالك بما فيه نفع للبلد ، و هو عضو في المجلس البلدي لمدينة الفوعة
و بما أنه يعمل في البناء إضافة لممارسة مهنة الصيدلة ، فقد أراد ان يكون في الفوعة الحد المسموح به في البناء أربعة طوابق بدلا من ثلاثة طوابق ، فعرفه أحد الاشخاص هو المهندس محسن محسن من موالد الفوعة على جماعة مقربين كما اادعوا من رئيس مجلس الوزراء السوري و هما كل من أنس خبير وهومن بلدة سرمين و وضاح عطري و هو من حلب و طلبوا منه مليون ليرة و نصف من أجل أن يأتوا له باستثناء لبناء أربعة طوابق بدلا من ثلاثة ، و أخذوا المبلغ و بدأؤا بالمراوغة و لم يأتوا له بالاستثناء و لم يعيدوا له المبلغ ، و حين أصر على أن يعيدوا له المبلغ ، بدأؤا بكتابة التقارير الكاذبة ضده من هنا و من هناك ، و في يوم الثلاثاء 27 نيسان 2010 اتصل به أحدهم أو هو اتصل بهم و العلم عند الله لحل هذه المشكلة و خرج من بيته
لملاقاتهم في الموعد و المكان المحددان من أجل أن يحلوا هذه المشكلة أي أو يعطوهوا الاستثناء أو يعيدوا له المبلغ، و لكن يد الفساد و الضغينة و الحقد و الجريمة و الارهاب أطلقت في رأسه رصاصة و في صدره رصاصتين ، ووضعته في سيارته و بجانبه ورقة مكتوبة على أنه هوالذي أقدم على الانتحار لأسباب مادية ،هذا ما ورد في التحقيقات الجنائية فقط
و قد طرح أحد رجال التحقيق سؤالا على زوجته و أخته هل ستدعي على أحد ، فأجابتا نعم ندعي على رئيس مديرية الأمن الجنائي في دمشق اللواء درويشي لأنه أصدر أمر توقيف عرفي بحق أسامة قبل حوالي اسبوعين من قتله دون الاستناد على أي معلومات تستدعي ايقافه أو توقيفه و ان اللواء درويشي على معرفة بالمغدور به من خلال أنس خبير و وضاح عطري حيث وعده بالحصول على استثناء لبناء أربعة طوابق في مدينة الفوعة من خلال أنس خبير و وضاح عطري ، و بدل أن يمارس اللواء درويشي مهنته و مهامه في حماية المغدور به من براثن القتلة و الاجراميين ، أصدر بالمغدور مذكرة توقيف لأسباب واهية و ادعاءات كاذبة ، و هذا دليل على عدم النزاهة في عمل اللواء درويشي ، كما أجابت أخت المغدور به و زوجته ، ايضا ندعي على وضاح عطري الذي قال أنه قريب رئس الوزراء ناجي العطري و بامكانه أن يحصل على استثناء منه لبناء أربعة طوابق في الفوعة ، و ندعي على أنس خبير من بلدة سرمين و الذي قبض من المغدور به 900000 ألف ليرة سورية لإيصالها لوضاح العطري الذي يدعي قرابته من رئيس مجلس الوزراء ناجي عطري ، !!!!! هذه جريمة واضحة كالشمس في وضح النهار ، و تسجيلها على أنها عملية انتحار أو ضد مجهول سوف تكون جريمة أكبر ، نطلب من السلطات القضائية و الامنية أن يكشفوا المجرمين لينالوا عقابهم الشديد و أن يعاقب كل من يريد أن يغطي على الجريمة من المسئولين .
نحن سوف نعقد الامل على نزاهة التحقيق ، و سوف نؤمن بأنه لو علم رئيسنا الدكتور بشار الاسد بهذه الجريمة و الجرائم الاخرى التي ترتكب يوميا من قبل المسؤولين في السلطة لعاقب المجرمين حق عقاب ، و نحن سوف نبقى نلتف حول رئيسنا في الوطن و الاغتراب من أجل بناء دولتنا الحديثة و بتر يد المجرمين و الفاسدين الذين هم و اسرائيل في نفس الطرف من المعادلة


و دامت العدالة والحق راسخين
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.youtube.com/watch?v=nIIFumxqZE8
سامرحريري
عضو مساهم


الجنس : ذكر
العمر : 37
تاريخ الميلاد : 08/07/1979
البرج : السرطان
العمل/الترفيه : طالب جامعة ماجستير فرع الفلسفة
تاريخ التسجيل : 02/07/2008
عدد المساهمات : 533

مُساهمةموضوع: رد: جريمة واضحة كالنهار   الأحد مايو 02, 2010 5:59 am

الصيدلاني اسامة خضر كان من اللبقين في الكلام ومن المحترمين ومن الوطنين الحرصين على
ارضه وبلاده لطالما رايته وسلمت عليه فقد كان بيته في حارتنا ودهشت عندما سمعت بخبر مقتله
وانا اتكلم مع والدتي على التليفون وسالها عن اخبار الفوعة حتى لم اكمل الحديث معها وهذه الجريمة نكراء يجب ان ياخذ الحق مجراه ويدان المجرم ويعاقب على هذا الفعل الشنيع
رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جريمة واضحة كالنهار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفوعة :: فوعة العلوم الإجتماعية :: صفحة الأخبار و الصحافة-
انتقل الى: